الرئيسية » أخبار » أخبار الجمعية » مشاركة الجمعية في إجتماعات المنظمات النسوية ببروكسل للحد من ختان الإناث

مشاركة الجمعية في إجتماعات المنظمات النسوية ببروكسل للحد من ختان الإناث

شاركت الجمعية العُمانية لحقوق الإنسان بتاريخ 3 إلى 4 فبراير\شباط 2020 في إجتماعات شبكة المنظمات النسوية بدول الإتحاد الأوروبي في العاصمة البلجيكية، بروكسل. وذلك لدعم حملتها الداعية لوقف عادة ختان الإناث؛ التي شهدت في السنوات الأخيرة انتشارا واسعا في القارة الأوروبية؛ وذلك نتيجة لتزايد الهجرات إليها. حيث أعلنت الإحصائيات الأخيرة عن تعرض أكثر من 600 ألف طفلة وفتاة لخطر الختان مما دفعت بالمنظمات المعنية بحماية حقوق الفتيات والنساء، بدول الإتحاد الأوروبي إلى دق ناقوس الخطر، والعمل للحد من زيادة توسعها. ولقد قام البرلمان الأوروبي في عام 2015 بتقديم الدعم المادي لتنفيذ برنامج تدريبي في عدد من دول الإتحاد الأوروبي؛ من ضمنها ألمانيا لتدريب النشطاء والحقوقيين القادمين من خلفيات مهاجرة، وذلك لأجل تنفيذ برامج توعوية لوقف ختان الإناث في مجتمعاتهم. أيضا بهدف تدريب المختصين من الألمان مثل المعلمين وموظفي مراكز إستقبال الملاجيء والعاملين في المجال الإجتماعي والمعالجين النفسيين الخ. حيث أقيم الإجتماع التحضيري في اليوم الأول مع الشبكة النسوية المعنية بالقضاء على عادة ختان الإناث، التي تنضوي تحت مظلتها 27 منظمة نسوية مختلفة تابعة بدول الإتحاد الأوروبي. أما في اليوم الثاني فقد أقيم الإجتماع في مقر البرلمان الأوروبي. حيث تحدث مجموعة من المشاركين في البرنامج التدريبي الممول من البرلمان الأوروبي أمام بعض أعضاء وعضوات البرلمان. وذلك تزامنا مع اليوم الدولي لعدم التسامح مطلقا إزاء تشويه الأعضاء التناسلية للإناث، الذي يصادف تاريخ 6 فبراير\شباط، وأيضا قبل أيام على موعد قيام البرلمان الأوروبي للتصويت على قانون جديد للحد من عادة ختان الإناث في أوروبا وبقية أنحاء العالم. شاركت في الإجتماع الفاضلة حبيبة الهنائي، المديرة التنفيذية للجمعية. حيث أفتتحت بكلمة المشاركين في البرنامج التدريبي، ممثلة عن المنظمة الألمانية المعنية بحماية حقوق الفتيات والنساء TERRE DES FEMMES

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*