الرئيسية » قسم المرأة » مدونة المرأة

مدونة المرأة

الذات الخاضعة

أسعدتني قدرة الوسائط الإعلامية العُمانية الحديثة على بث أصوات وقضايا لم نعتد عليها من قبل، فدار حولها شد وجذب، رغم أنّ أغلب الأصوات جاءت متشنجة، وكانت رغبتها في التشويه أكثر سطوعا من رغبتها في الفهم. حدث هذا عقب نشاط غير مسبوق محليا في الجدل حول عن “مصطلح النسوية”، بين من يجعله المنقذ لحياة النساء وبين من ويجعله الفكر الآثم. فتساءلتُ: ...

أكمل القراءة »

قبل أن أصبح عُمانية

في عام ١٩٩٤ عادت والدتي التي تحمل الجنسية العُمانية مع إخوتها من تنزانيا إلى عُمان بحثا عن حياة أفضل لنا. ثم لحقت بها مع بقية إخوتي عام ١٩٩٦ وكانت أعمارنا صغيرة بهدف الحصول على التعليم الجيد. لم يكن والدي يحمل الجنسية العُمانية، وكذلك أنا وإخوتي، لكن لم نتوقع أن يطول الأمر كثيرا لحين حصوله عليها، بعد أن تقدم بالطلب، كون ...

أكمل القراءة »

قليلة الحياء

للكاتبة: مودَّة إن من أسوأ ما تربّينا عليه -نحن الإناث- هو أن الحياء فضيلة، وأهم الفضائل على الإطلاق، الحياء اللئيم الذي لبسته في فترة من حياتي وأنا وأحاول -بصدق- أن أصبح بنتًا صالحة، كان الحياء حسب تعريف معلمة التربية الإسلامية نظريًا هو أن نستحي من الله فلا نعصيه، ولكن حسب المعنى الذي يؤمن به الجميع  في لاوعيهم بمن فيهم المعلمة ...

أكمل القراءة »

ماذا يعني أن أكون امرأة ؟؟

الكاتبة: القلب النابض ماذا يعني أن أكون امرأة ؟؟يعني أنني ولدت بنتا، ثم نشأت شابة، ثم نضجت لما يسمى: إمرأةيا لسهولة الأمر، ولكن … هل هو كذلك؟ كوني الإبنة البكر، و أول حفيدة، أضفى فرحة حلوة في أسرتي، و جعلني مدللة نوعا ما. وهذا الدلال سأدفع ثمنه لاحقا حتى أكون: إمرأة! ما إن أتى أخي بعدي، حتى بدأت الأمور بالتغيير ...

أكمل القراءة »

صفحات من حياة عائشة السيبانية

أجرت الحوار: حبيبة الهنائي مقدمة:نفتتح أولى حواراتنا في مدونة المرأة مع البطلة العُمانية في رياضة البولينج عائشة بنت زاهر السيبانية. عائشة خريجة بكالوريوس من الكلية الدولية للهندسة والادارة في مسقط عام 2019. تعمل مهندسة حفر آبار النفط في شركة تنمية نفط عُمان. متزوجة وام لطفلة اسمها حياه. معرفتي بعائشة تعود منذ أن كانت طالبة مدرسية، ولقد شدتني شخصيتها القوية وثقتها بنفسها. وكنت ...

أكمل القراءة »

لماذا يشترط من الإناث أن تكون أكثر تفوقاً من الذكور لدينا؟

إعداد سماء المقبالية وفقاً لإحدى الدراسات الإناث لدينا أكثر تفوقاً من الذكور في المدارس. ففي عام 2015 مثلاً تفوقت الفتيات على الفتية في مسابقة القراءة في 69 بلداً من تلك التي تم إجراء الاختبار فيها. فالعرف في مجتمعاتنا هو أن الفتيات أكثر تركيزاً في الدراسة؛ فلذلك درجاتهن عالية ولكن في المقابل عدد ليس بالقليل من الفتيات لدينا لا يلتحقن بالجامعات ...

أكمل القراءة »

سلسلة أنيـن الجدران: عُمانيات ولكن …

لقد قررت الجمعية إعادة نشر هذه القضية التي تحمل عنوان “عُمانيات ولكن” وهي ضمن سلسلة ”أنين الجدران“ التي نُشرت في المنتديات وذلك في شهر مايو من عام 2010 . وذلك بعد مرور عشرة أعوام على نشرها. السلسلة من إعداد حبيبة الهنائي، المديرة التنفيذية للجمعية. وأيضا بعدما بادرت سلمى الحراصية بطلة هذه الحلقة بنشر عريضة على الإنترنت بتاريخ ٢٢ أغسطس / آب ...

أكمل القراءة »

انتصرِي لنفسكِ

وضحاء شامس – سلطنة عمان أنتمي إلى بيتٍ حظيَ باهتمام كبيرة بالمرأة، فقد كان أبي –رحمه الله- داعمًا حقيقيًا لنا على المستوى الأسري والعائلي، وضع كل ما يملكه من مال لحصولنا على تعليمٍ جيّدٍ مؤكدًا دائمًا أن المرأة تستسقي جمالها من شهادتها العلمية، فلم يقصد الجمال هنا بمعناه الشكلي؛ بل كانت إشارة ضمنية إلى جمال العقل وكيف أن النسوة يمكن ...

أكمل القراءة »

ماذا عساها امرأة تعيش في قوقعة الآن أن تكتب ؟! 

الكاتبة: أم جندب لم أحلم أبداً بأن أكون رجلاً لكني موقنة بأنني أعيش في محيط ليس امتيازاً فيه أن أكون امرأة .. ماذا عساها امرأة تعيش في قوقعة الآن أن تكتب ؟!  
هل أبدأ من محاولة الالتئام ؟ تلك التجربة التي لا أعتقد أنني كنت أعيها حتى اليوم الذي رأيته ، عرفته، و تلاقت أعيينا فأيقنت حقاً بأنني أراه، ذانك الحاجبان ...

أكمل القراءة »

تحدّي الصعاب

أيعقل أنكِ سبحتِ في المحيطات الخمسة؛ أيعقل أنكِ تنوين صعود القمم السبع وأنتِ ترتدين الحجاب؟؟ سؤال شائع يوجه لي باستمرار! وغالباً يحكم عليّ الناس إما بالشخصية الجريئة أو بالحمقاء؛ وذلك بسبب اختياري للسفر وحيدة. لأن شغفي في مواجهة التحديات ينبع من شخصيتي، ومن هويتي، ومن تربيتي. لقد نشأت في أسرة متعددة الأعراق واللغات؛ والدتي إفريقية؛ أصولها مزيج من دم عربي ...

أكمل القراءة »